مـــوعبد العزيز لاي فرصة ليصبح الإنسان أفضل وأجمل وأرقى
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر
ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل وســكــونــه
لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا وعــقــولــنــا
نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك
تحيـــاتي
، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل.

ساعدوني كيف اوازن بين حياتي الدينية والدنيوية؟

اذهب الى الأسفل

ساعدوني كيف اوازن بين حياتي الدينية والدنيوية؟

مُساهمة من طرف مريم من في 2010-05-24, 13:38


السلام عليكم ور حمة الله وبركاته
اما بعد فاني اشكركم على مجهوداتكم الرائعة في حل المشكلات وموضوعاتكم الهادفة والتي هي دلالة على ان المسلمين مبدعين ماشاء الله تبارك الله ولا قوة الا بالله.
انا شابة في مقتبل العمر 15 سنة وانا الحمد لله في بداية طريقي الى الله واني لا اعرف كيف اوازن بين اموري الدينية والدنيوية ,انا لااريد ان اكون متزمتة بل اريد ان اكون صورة جيدة عن الاسلام اليسير, انا اريد ان تكون حياتي يسيرة لأن هذا هو الطريق الصحيح انا لا اريد ان اعيش فقط لأن الناس يعيشون بدون هدف أشيخ بعدها أموت و بعدها أندم أريد أن ألحق بالقطار قبل ان يفوت انا اريد ان اشرف الاسلام يوم القيامة اكون شابة ليست بغافلة.

مريم من
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ساعدوني كيف اوازن بين حياتي الدينية والدنيوية؟

مُساهمة من طرف مؤمن في 2010-05-25, 20:46

قال تعالى: قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً [الأنعام: 151].

بل هي من المواثيق التي أخذت على أهل الكتاب من قبلنا، وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحساناً وذي القربى واليتامى والمساكين وقولوا للناس حسناً [البقرة: 83].



قال تعالى: واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً.

قال ابن عباس رضي الله عنهما: يريد البر بهما مع اللطف ولين الجانب، فلا يغلظ لهما في الجواب، لا يحد النظر إليهما، ولا يرفع صوته عليهما، بل يكون بين يديهما مثل العبد بين يدي السيد تذللاً لهما.

وقضى ربك إلا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً. . الآية.



وحق الوالدين باقٍ، ومصاحبتهما بالمعروف واجبة، حتى وإن كانا كافرين.



أتمنى أن أفيدك على سؤالك بهذه المعطيات القليلة

.

مؤمن
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ساعدوني كيف اوازن بين حياتي الدينية والدنيوية؟

مُساهمة من طرف yassir في 2010-05-26, 10:10

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد في البداية أرحب بكي أختي الكريمة، قرأت رسالتك، وقد قرأت من خلال أسطرها معاناتك، أسال الله أن يفرج عنك وينيرك إلى هدايته إنشاء الله

أولا الطريق الى الله تعالى الوعي وعدم الغفلة,كما إن طريق النار الغفلة عن ذكر الله واتباع الشهوات,قال تعالى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]إن الذين لايرجون لقاءنا ورضوا بالحياة الدنيا واطمأنوا بها والذين هم عن آياتنا غافلون,أولئك مأواهم النار بما كانوا يكسبون)(يونس/7-8).
ومن أهم أسباب الغفلة الانشغال بالدنيا والأنخداع بمظاهرها والركون الى مكاسبها ولذاتها وكأنها لاتزول ولاتفنى وبالتالي نسيان الآخرة والمصير الذي يسير اليه الانسان شاء أم أبى,قال تعالى: (...ولكن أكثر الناس لايعلمون ,يعلمون ظاهراً من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون)(الروم/6-7).
ولكن هذه الغفلة لاتدوم ,كما إن الدنيا وشهواتها لاتدوم لأحد,وستأتي لحظة الحسرة والندامة ,كما قال الامام علي (كرم الله وجهه):(الناس نيام إذا ماتوا استيقظوا).
ولكن يكون قد فات الأوان,فالدنيا دار العمل والآخرة دار الأمل ولاعمل فيها,بل فيها حساب وجزاء ,خيراً بخير وشراً بشر.
و(الدنيا مزرعة الآخرة) والاسلام دين الحياة,والطريق الى الله تعالى يكون بالايمان به والعمل الصالح,لاباعتزال الدنيا,إذ لا رهبانية في الاسلام ,بل لسان حال المؤمنين ودعائهم هو (ربنا أتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار).
نعم,للمؤمن بالله تعالى,أن يعيش الحياة كما هي وينعم بما أنعم الله عليه من شباب وصحة وسلامة وعلم ومال ولكن باتباع المعروف واجتناب المنكر,وسيجد حينها أن حياته سعيدة هانئة في الدنيا ستكون في الآخرة باذن الله.
ولم يشرع الله تعالى الدين إلا لمصلحة الانسان وسعادته,فلم يحرم شيئاً إلا ماكان مضراً لحياته,كما لم يوجد شيئاً إلا ماكان ضرورياً لسعادته,فقد أحل الله تعالى الطيبات وحرم الخبائث,فمن التزم بالاسلام كان في عيشة راضية وتمتع بأحسن المآكل والمشارب وكان بعيدأً عما يضر به منها.
ولم يمنع الاسلام من التمتع بلذات الدنيا من حلالها وطيبها,بل منع من تحريم ذلك ,كما قال تعالى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]ياأيها الذين آمنوا لاتحرموا طيبات ما أحل الله لكم...)(المائدة/87).
والمسلم يعيش الحياة بأحلى صورها ولكن بتجنب سيئاتها من كل قول أو فعل يقربه من النار.من كل منكر نهى الله عنه ,ولذا فإنه يدرس ويعمل ويسافر ويلعب الرياضة ويشاهد البرامج المفيدة والمسلية ويعيش مع الناس ..وفي نفس الوقت يصلي ويصوم ويحج ويمتنع عن الفحشاء والمنكر,والبغي,ويعامل الناس بالحسنى ويحفظ العهود,ويلتزم بأحكام الحلال والحرام فلايغش ولايسرق,ولايزني ولايظلم ,فهو الانسان الصالح لاغير.
وأما وسائل الاعلام ففيها النافع وفيها الضار,وفيها مايحل من برامج ترفيهية وأفلام ومسلسلات مسلية,وفيها برامج منحرفة تضر بأخلاق الانسان عموماً فضلا عن المسلم,كما فيها مشاهد تبث لعنف وتحرض عليه فيجب تجنبها,ويرجع تشخيص ذلك الى الانسان بحسب وضع البرامج.
وإذا ما أختار الانسان طريق الايمان فلايضره من ضل أو انحرف ولأنه يعرف نفسه ويقدر دينه الذي هو جوهرة ثمينة يمسكها بكلتي يديه..ولكن مع كل ذلك فإنه يتعامل مع أهله بالحسنى ويبر والديه ولكن دون أن يتأثر بهم ولايشاركهم في عمل غير صالح.
ولاينسى المسلم ذكر الله على اي حال وهو الذي يهديه الى سواء السبيل فيصلي ويدعو ويقرأ القرآن ويؤوم المساجد ليتعرف على الناس الطيبين ومن الله التوفيق

.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
إذا أعجبك موضوع من مواضيعي فلا تقل شكـراً ... بل قل الآتـي ::

اللهم اغفر لي وله ولوالديه ماتقدم من ذنبهم وما تأخر ..
وقِهم عذاب القبر وعذاب النار ..
و أدخلهم الفردوس واجعل دعاءهم مستجاب في الدنيا والآخرة ..
اللـهم آميـن .. ردودكم و تعليقاتكم دعم لإبداعي و إستمراريتي

أنا يـــــــــاااااســــــــــــر عــــبـــــد الـــــــعـــــــــزيـــــــــــــــــز
avatar
yassir
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 998
العمر : 35
المدينة الدولة : France
الهواية : قلم ينبض بالإحساس وَ حروف موشومة بالإبداع وَ ألام لايخففها سوى تحقيق الأحلام
نقاط : 7501
تاريخ التسجيل : 21/10/2006

http://abdelaziz.jeun.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ساعدوني كيف اوازن بين حياتي الدينية والدنيوية؟

مُساهمة من طرف مريم من في 2010-06-03, 12:28



أشكركم جزيل الشكر
لأشكر كل الاعضاء

أشكرك أخي مؤمن و أيضا أنت أيها الشاب الناجح ياسر عبد العزيز

شكراا لكم

مريم من
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى